وزارة الأوقاف والشؤون الدينية
جامع السلطان قابوس الأكبر - مسقط

القرآن الكريم

coran

نزل القرآن على الرسول صلى الله عليه وسلم في ثلاث وعشرين سنة، وتناقله المسلمون بينهم، وقد وصل القرآن إلى عُمان مع الوفود التي كانت تأتي لتعليمهم الدين الجديد، وكذا الوفود التي سافرت لتلقي العلم على يد النبي والصحابة.
واعتمدت في عُمان طريقتان لحفظ القرآن:
الأولى: الحفظ عن طريق الذاكرة، فلا يزال كثيرون يحفظون القرآن كاملا في ذاكرتهم.
الثانية: القيد في الكتابة على الصحف والأوراق، وقد كانت في السابق على الجلود والعظام والصخور.
وترتيب القرآن لم يختلف منذ عهد الرسول صلى الله عليه وسلم حتى اليوم، وهو يشتمل على عدد( 114 ) سورة، مختلفة الطول، وتحتوي كل سورة على آيات ، وعدد الآيات الإجمالي للقرآن كله (6236) آية.
يشتمل القرآن الكريم على تعاليم دينية واجتماعية، كما يتضمن علوم الأخلاق وقصص الحضارات القديمة، وهو مكتوب باللغة العربية، وهنالك ترجمات لمعانيه لكثير من اللغات العالمية.
وقد وجد القرآن في عُمان منذ دخول أهلها في الإسلام، وهم يعتقدون بوجوب المحافظة عليه وتقديسه، واحترام الأدوات المكتوبة به وتقدير أوراقه، ووضعه في أماكن مرتفعة، وتجنيبه أي نوع من الإهانة أو سوء الاستعمال.
وما تبقى من قصاصات ورق القرآن يلفونها في أكوام ثم يضعونها في الآبار المهجورة أو بين ثقوب الجدران، ونادراً ما يتم حرقها أو إتلافها.