وزارة الأوقاف والشؤون الدينية
جامع السلطان قابوس الأكبر - مسقط

بلجيكا

بلجيكا، أنفير، أيلول – 3 تشرين الأول 2012

انعقد المعرض الواحد والعشرون بكلية الأديان المقارنة بأنفير، التابعة لجامعة بروكسيل. و قد اعتبرت شخصيات بلجيكية تضم ممثلين عن وزارة الثقافة، و عمدة أنفير، و الكنيسة الكاثوليكية و رئاسة الجامعة إضافة إلى وزير دولة بلجيكي هذه البادرة بالخطوة الإيجابية التي ترمي إلى تصحيح الصورة السلبية التي ترسمها بعض التيارات الإسلامية عن الإسلام ناهيك عن التنصيص على الجهود التي تبدلها وزارة عمان للشؤون الدينية بغية بعث الرسالة الحقة للإسلام.

هذا و قد أكد رئيس الجامعة البلجيكية على سياسة التسامح التي تنتهجها سلطنة عمان في علاقاتها بالديانات الأخرى. أما بالنسبة لممثل الكنيسة الكاثوليكية، فإن التظاهرة تكتسي دلالة خاصة بحيث تساهم في التعريف بالسياسة الدينية للسلطنة التي تنهض على احترام معتقدات و تقاليد أتباع الطوائف الأخرى.

و استأثرت التظاهرة بجمهور عريض ضم رؤساء الكنيسة، و مسئولين عن أماكن العبادة و كليات دينية، و أساتذة جامعيين، و طلبة إضافة إلى شخصيات تعنى بالشأن الديني.بلجيكا، أنفير، أيلول – 3 تشرين الأول 2012

انعقد المعرض الواحد والعشرون بكلية الأديان المقارنة بأنفير، التابعة لجامعة بروكسيل. و قد اعتبرت شخصيات بلجيكية تضم ممثلين عن وزارة الثقافة، و عمدة أنفير، و الكنيسة الكاثوليكية و رئاسة الجامعة إضافة إلى وزير دولة بلجيكي هذه البادرة بالخطوة الإيجابية التي ترمي إلى تصحيح الصورة السلبية التي ترسمها بعض التيارات الإسلامية عن الإسلام ناهيك عن التنصيص على الجهود التي تبدلها وزارة عمان للشؤون الدينية بغية بعث الرسالة الحقة للإسلام.

هذا و قد أكد رئيس الجامعة البلجيكية على سياسة التسامح التي تنتهجها سلطنة عمان في علاقاتها بالديانات الأخرى. أما بالنسبة لممثل الكنيسة الكاثوليكية، فإن التظاهرة تكتسي دلالة خاصة بحيث تساهم في التعريف بالسياسة الدينية للسلطنة التي تنهض على احترام معتقدات و تقاليد أتباع الطوائف الأخرى.

و استأثرت التظاهرة بجمهور عريض ضم رؤساء الكنيسة، و مسئولين عن أماكن العبادة و كليات دينية، و أساتذة جامعيين، و طلبة إضافة إلى شخصيات تعنى بالشأن الديني.